ملاحظة هامة: يرجى من الجميع عدم وضع الصور في الاهدائات وصندوق المحادثة يرجى الالتزام لعدم مخالفة اي عضو وشكرا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 15 من 20

الموضوع: يا [you] لمناقشة كم حدا للقلم

  1. #11
    اداري و مشرف عام الصورة الرمزية بشار الجرف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    سوريا-حماه-سلمية
    المشاركات
    8,939

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roky مشاهدة المشاركة
    شكرا لك بشار على الموضوع الذى تستحق التقدير عليه
    وانا اتفق مع اخى الكريم باسل فى كلامه ان القلم هو سلاح ذو حدين
    اما أن يكون نافع واما ان يكون مدمر
    وفى الحالتين أى منهما تضم اشياء كثيرة ليس لها حدود
    فلا احد يستطيع السيطرة على قلمه
    وان لم يكن بالقلم فهو باللسان
    وان لم يكن فهو بالعقل المفكر الصامت
    فالقلم فى كتاباته شىء بيد البشر
    اما ان يجيد الاستخدام او .........................
    لا اريد ان أذكر الشىء الاخر
    ولكن دائما اريد أن اقول ان تجعل قلمك هو لسان حالك
    وليس لسان حال أناس اخرى لمجرد مصالح وخوف
    اشكرك على الموضوع


    شكرا لك اخت نسرين
    لكن مازال الحوار مستمر
    لاني لم اصل الى
    الاجابه المطلوبه
    كم حدا للقلم






    رحيلي عنك
    لا يعني أني لن ارتسم أمامك أينما كنت
    كتبتُ لكِ شيئاً الآن
    ستقرأينه
    في دفتر أشعاري

  2. #12
    عضو متألق الصورة الرمزية ام المجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    فى قلب فلسطين
    المشاركات
    640

    افتراضي

    من وجهة نظرى انو القلم مااله حدود نهااااااائيا لانو بعبر عن فكر الانسان الحر المبدع
    واللى بيحط حدود لقله بعتزر بس مابكون انسان حر بشخصيته ومستقل بزاته يعنى بعمل حساب كل شئ قبل مايكتب اى حرف
    مشان هيك القلم مااله حدود بيكتب بكل شئ بدون اى عراقيل بهدف نبيل وسامى ولتوصيل رسالة معينة

  3. #13
    عضو متألق الصورة الرمزية ام المجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    فى قلب فلسطين
    المشاركات
    640

    افتراضي



    القلم : أداةٌ للكِتابة ، بها يَكتبُ الإنسنُ مُختلف العلوم ، وما تجودُ به قريحتُه مِن خواطرَ وأفكار ، وفوائدَ وأشعار .
    القلم : مُلازِمٌ لأكثر الناس ، لا يُفارقهم بليلٍ أو نهار .
    القلم : صديقُ مَن لا صديقَ له .
    القلم : أداةُ التعبير ، ووسيلةُ التغيير .
    القلم : وسيلةٌ لشحذ الهِمَم ، وطريقٌ يصلُ بصاحبهِ لأعلى القِمَم .
    القلم : قد يُغني عن كثير الكلام ، ويصلُ صوتُه لأكبر عددٍ مِن الأنام .
    القلم : وسيلةٌ للدعـوةِ إلى اللهِ تعالى .
    القلم : بوَّابةُ الدخول إلى القلوب ، ووسيلةُ الكشف عن العيوب .
    القلم : وسيلةٌ لإرشاد التائهين ، وسببُ عودةٍ للحائرين .
    القلم : يأخذُ بيدِ مَن تخبَّط في الدروب ، ويُعينه على التخلُّص مِن الذنوب .
    القلم : طريقٌ مَن سلكه تعلَّم ، ومَن أمسك به لم يندم ، ومَن أحسن استخدامه عاد عليه بالنفع والأجر .
    القلم: استخدامُه ليس بالصعب ، وامتلاكُه سهلٌ يسير ، لكنَّه يحتاجُ إلى بعض التدريب ، كى يستخدمَه القلم صاحبُه أحسن استخدام ،
    فلا يَضِلُّ به أو يُضَلُّ .

    قلمي مسئوليتي .. به أصِلُ لغايتي ، وأُحَقِّقُ بعضَ أُمنيتي .
    قلمي مسئوليتي .. بامتلاكه أرى حُرِّيتي ، وأجدُ سعادتي وراحتي .
    قلمي مسئوليتي .. به تعلو هِمَّتي ، وترتفعُ هامتي .
    قلمي مسئوليتي .. لا يستطيعُ أحدٌ أخذَه مِنِّي ، ولا أتصوَّرُ أبدًا غيابَه عَنِّي .
    قلمي مسئوليتي .. في كُلِّ مكانٍ يُلازمُني ، وفي كُلِّ مُناسبةٍ لا يُفارقنُي .
    قلمي مسئوليتي .. صديقي وقتَ ضيقي ، ورفيقي الحقيقي .
    قلمي مسئوليتي .. لا يَمَلُّني ، ولا ينتقدني ، ولا يُبغضني ، ولا يُثَبِّطني .. وقتما أريده أجده ..
    لا يعتذرُ عن مُقابلتي ، ولا يسأمُ مِن مُجالستي ..
    قلمي مسئوليتي .. عليه أُحاسَبُ يومَ القِيامة ، يومَ يَرى كُلُّ إنسانٍ عمله أمامَه .

    القلم : سِـلاحٌ ذُو حَـدَّيْن ؛ يُستخدَمُ إمَّا في الخير ، وإمَّا في الشَّر .. فمَن عَرَفَ أهميتَه ، وأدرك قيمتَه ،
    واستخدمه في الخير ، عاد عليه بالثواب والأجر ، ومَن تغافل عن ذلك ، واستخدمه في الشَّر ، عاد عليه بالذنب والوِزْر .

    إنَّنا مسئولون عن أقلامنا ، ومُحاسَبون على كُلِّ ما تَخُطُّه .. ومع دخولنا للشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) ، تكونُ أقلامُنا في حركةٍ دائمة ، قد يصعبُ إيقافُها ، فكُلُّ يومٍ هُناك الجديدُ والجديد ، مِمَّا يحتاجُ للتنبيه أو التوضيح .. لكنْ : مَن مِنَّا نظرت إلى قلمها نظرةً فاحِصَةً لترى ماذا تفعل ؟! ولتُراقِب ماذا تكتب ؟! مَن مِنَّا طرأ على خاطرها أنَّ قلمَها قد يكونُ سببًا في عذابها في الآخرة وشقائها في الدُّنيا ؟! أو سببًا لسعادتها في الدُّنيا والآخِرة ؟! مَن مِنَّا عرفت لقلمها قيمَتَه ؟! وأدركت غايتَه ؟! مَن مِنَّا أدركت خُطورةَ ما قد يكتُبه القلم ؟! مُجَرَّد أنْ نُمْسِكَ بالورقةِ والقلم ونكتب ما يحلو لنا ..! مُجَرَّد أنْ ندخلَ للشبكةِ العنكبوتية ونتصفَّح المُنتديات ونرد على ما يستوقفُنا من مواضيع ..!
    أكثر الأقلام تتحرَّكُ بلا عِلمٍ وبلا هدف .

  4. #14
    موقوف من قبل الإداره
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    السويد مدينة يتي بوري
    المشاركات
    56

    افتراضي

    موضوع رائع يستحق النقاش تسلم بشار
    القلم له حد معين لا يتخطاه فالقلم لا يجسد شخصية حامله فعندما يكون في أيدي رجال الدين له حد لا يستطيع ان ينقد الخالق والأعوذب بالله
    فهناك الملحدين يتجرأون والأعوذب بالله وعندما يكون في أيدي العلماء له حد وعندما يكون في أيدي الطلاب له حد
    وعندما نستخدمه لوصف انسان مقرب له حد وفي أيدي الشعراء له حد فنزار قباني أستخدمه لوصف المرآ في أبشع الألفاظ
    وهاجم المرآه ووصف المرأه للمتعة واننا ذئاب خلقنى لكي نشبع رغباتنا ونسي أن أمه آمرأه وأيضا وصفها بكل الصفات المميزه
    مع انه نفس القلم فالقلم ليست حر مثال انا لو بدي اوصف امي راح تتحكم العاطفه في قلمي فسيصبح مقيد بخلاف ما استخدمه في وصف غيرها من النساءفانا لن اجرؤ علي نقدها .
    أوأنقد ذاتي او انقد المقربين فمن منا ينقد ذاته في قلمه بل لا نستطيع توجيه نقد لبعضنا مع العلم
    لا وجود للكمال حتي الملائكة لاتتصف بالكمال فهي تحاسب كالبشر .
    فلا أستطيع أهاجم به عادات وقيم بيتي الذي تربية عليها منذ الصغر مع العلم لا يوجد بيت او أسره خالية من الأخطاء
    فهنا يصبح القلم كاذب مخادع صاحب الألف وجه فأنا اصفك في اسمى العبارات وفي نفس الوقت أصف غيرك في أسوأ العبارات
    فمعظم الأحيان لا يحلل أو يوضح شخصية الكاتب فهناك من أبدع في الكتابة وعندما نقترب منه نجده أسوأ الأشخاص
    وهناك من كتب أسوأ العبارات وهو يتميز بأرقي الصفات العظيمة فالأقلام لها حدود لكنها تختلف من شخص لأخر

  5. #15
    اداري و مشرف عام الصورة الرمزية بشار الجرف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    سوريا-حماه-سلمية
    المشاركات
    8,939

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام المجد مشاهدة المشاركة


    القلم : أداةٌ للكِتابة ، بها يَكتبُ الإنسنُ مُختلف العلوم ، وما تجودُ به قريحتُه مِن خواطرَ وأفكار ، وفوائدَ وأشعار .
    القلم : مُلازِمٌ لأكثر الناس ، لا يُفارقهم بليلٍ أو نهار .
    القلم : صديقُ مَن لا صديقَ له .
    القلم : أداةُ التعبير ، ووسيلةُ التغيير .
    القلم : وسيلةٌ لشحذ الهِمَم ، وطريقٌ يصلُ بصاحبهِ لأعلى القِمَم .
    القلم : قد يُغني عن كثير الكلام ، ويصلُ صوتُه لأكبر عددٍ مِن الأنام .
    القلم : وسيلةٌ للدعـوةِ إلى اللهِ تعالى .
    القلم : بوَّابةُ الدخول إلى القلوب ، ووسيلةُ الكشف عن العيوب .
    القلم : وسيلةٌ لإرشاد التائهين ، وسببُ عودةٍ للحائرين .
    القلم : يأخذُ بيدِ مَن تخبَّط في الدروب ، ويُعينه على التخلُّص مِن الذنوب .
    القلم : طريقٌ مَن سلكه تعلَّم ، ومَن أمسك به لم يندم ، ومَن أحسن استخدامه عاد عليه بالنفع والأجر .
    القلم: استخدامُه ليس بالصعب ، وامتلاكُه سهلٌ يسير ، لكنَّه يحتاجُ إلى بعض التدريب ، كى يستخدمَه القلم صاحبُه أحسن استخدام ،
    فلا يَضِلُّ به أو يُضَلُّ .

    قلمي مسئوليتي .. به أصِلُ لغايتي ، وأُحَقِّقُ بعضَ أُمنيتي .
    قلمي مسئوليتي .. بامتلاكه أرى حُرِّيتي ، وأجدُ سعادتي وراحتي .
    قلمي مسئوليتي .. به تعلو هِمَّتي ، وترتفعُ هامتي .
    قلمي مسئوليتي .. لا يستطيعُ أحدٌ أخذَه مِنِّي ، ولا أتصوَّرُ أبدًا غيابَه عَنِّي .
    قلمي مسئوليتي .. في كُلِّ مكانٍ يُلازمُني ، وفي كُلِّ مُناسبةٍ لا يُفارقنُي .
    قلمي مسئوليتي .. صديقي وقتَ ضيقي ، ورفيقي الحقيقي .
    قلمي مسئوليتي .. لا يَمَلُّني ، ولا ينتقدني ، ولا يُبغضني ، ولا يُثَبِّطني .. وقتما أريده أجده ..
    لا يعتذرُ عن مُقابلتي ، ولا يسأمُ مِن مُجالستي ..
    قلمي مسئوليتي .. عليه أُحاسَبُ يومَ القِيامة ، يومَ يَرى كُلُّ إنسانٍ عمله أمامَه .

    القلم : سِـلاحٌ ذُو حَـدَّيْن ؛ يُستخدَمُ إمَّا في الخير ، وإمَّا في الشَّر .. فمَن عَرَفَ أهميتَه ، وأدرك قيمتَه ،
    واستخدمه في الخير ، عاد عليه بالثواب والأجر ، ومَن تغافل عن ذلك ، واستخدمه في الشَّر ، عاد عليه بالذنب والوِزْر .

    إنَّنا مسئولون عن أقلامنا ، ومُحاسَبون على كُلِّ ما تَخُطُّه .. ومع دخولنا للشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) ، تكونُ أقلامُنا في حركةٍ دائمة ، قد يصعبُ إيقافُها ، فكُلُّ يومٍ هُناك الجديدُ والجديد ، مِمَّا يحتاجُ للتنبيه أو التوضيح .. لكنْ : مَن مِنَّا نظرت إلى قلمها نظرةً فاحِصَةً لترى ماذا تفعل ؟! ولتُراقِب ماذا تكتب ؟! مَن مِنَّا طرأ على خاطرها أنَّ قلمَها قد يكونُ سببًا في عذابها في الآخرة وشقائها في الدُّنيا ؟! أو سببًا لسعادتها في الدُّنيا والآخِرة ؟! مَن مِنَّا عرفت لقلمها قيمَتَه ؟! وأدركت غايتَه ؟! مَن مِنَّا أدركت خُطورةَ ما قد يكتُبه القلم ؟! مُجَرَّد أنْ نُمْسِكَ بالورقةِ والقلم ونكتب ما يحلو لنا ..! مُجَرَّد أنْ ندخلَ للشبكةِ العنكبوتية ونتصفَّح المُنتديات ونرد على ما يستوقفُنا من مواضيع ..!
    أكثر الأقلام تتحرَّكُ بلا عِلمٍ وبلا هدف .

    مشاركه رائعة المجد
    لكن بقي الجواب ان القلم له حدين
    نبقى بانتظار الاراء الاخرى
    دمت بحفظ الرحمن






    رحيلي عنك
    لا يعني أني لن ارتسم أمامك أينما كنت
    كتبتُ لكِ شيئاً الآن
    ستقرأينه
    في دفتر أشعاري

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •