عندما نتحدث عن علاج الادمان ، فإننا نتحدث عن باب واسع جداً لا يختص بالمخدرات فقط ، ولكنه عام لكل انواع الادمان .. سواء كان ادمان مواد معينة كالمخدرات او الطعام .. او ادمان حالات معينة كإدمان العلاقات او مشاهدة الافلام الاباحية او العمل او السوشيال ميديا .. إلخ .
فالادمان هنا هو حالة ، او سلوك واعتياد .

وكل سلوك يتعدى المقاييس الطبيعية ،حينها لابد ان نطرق جرس انذار الادمان ولابد من التركيز في ذلك ..
عندما يتعدى سلوك مقايسه الطبيعية لابد من تقديم المساعدة لصاحبه ، وهذا لايتم إلا إذا استطاع من حوله رؤية ذلك ورصده ..
ومن طرق علاج الادمان
أولاً : الدورات التعليمية التي تركز على حصول صاحب السلوك على العلاج الداعم له بحيث يكون ذلك في جلسات فردية وجلسات جماعية وأسرية حتى نضمن عدم الانتكاس .
ثانياً : العلاج الدوائي في حال احتياج المدمن لذلك ، وحينها لابد من حصوله على مشورة من طبيب نفسي يساعده على وصف أدوية له تساعده على مقاومة إغراء ادمان المخدرات او استئناف تعاطيها .



اختلفت طرق علاج السلوك الادماني منذ أن ظهر وعرفته البشرية ، فاتجه الكثير إلى تحليلات عميقة لفهم طبيعة السلوك الادماني ..
علاجات السلوك الادماني يمكن ان تساعد على ايجاد وسائل للتعامل مع الرغبة الشديدة في ممارسة السلوك الادماني ، وتقترح طرق لتجنب ذلك ومنع الانتكاس وتقديم اقتراحات حول كيفية التعامل مع الانتكاس اذا حدث واستخدام ما يلزم للتعامل مع الرغبة والأعراض التي تظهر على المدمن .
التعامل مع مدمن المخدرات
ومن ابرزها جماعات المساعدة الذاتية وهذه الجماعات موجودة من اجل الأشخاص المدمنين على المخدرات وفكرتهم ان الادمان مرض مزمن وهناك دائماً خطر الانتكاس وان العلاج الداعم المستمر والذي يشمل العلاج بالأدوية وتقديم المشورة ومعرفة اسباب الادمان على المخدرات ، والتواجد دائماً في اجتماعاتهم ضروري لمنع الانتكاس مرة اخرى حيث يتضمن ذلك طرق العلاج المعرفي السلوكي الفردي والجمعي ، حيث اثبت برنامج ال12 خطوة فاعليه كبيرة في العلاج من الادمان والحفاظ على المدمن من خطر الانتكاس .
ومن الملاحظ ان اغلب المحاولات التي بذلت لعلاج الادمان اتجهت لتبني طريقة مميزة أثبتت فعاليتها ونسب التعافي فيها وعدم الانتكاس كبيرة فهي تراعي خطوات علاج الادمان .
لابد من مراعاة مباديء علاج الادمان ..وهي :
أولاً : الادمان مرض معقد يؤثر على وظيفة الدماغ والسلوك لكنه قابل للعلاج .
ثانياً : علاج الادمان حق للجميع وغير مقتصر على احد دون الاخرين .
ثالثاً : الناس بحاجه للعلاج السريع من الادمان .
رابعاً : علاج فعال لكل انواع الادمان وليس مقتصر على المخدرات فقط .
خامساً : البقاء قيد العلاج من الادمان فترة كافية أمر بالغ الأهمية .
سادساً : تقديم الاستشارة وغيره من العلاجيات السلوكية الأكثر شيوعاً .
سابعاً : الأدوية حين تقترن بالعلاجيات السلوكية تكون طريقة فعالة جداً .
ثامناً : يجب مراعاة الخطط العلاجية لتكون مناسبة لاحتياجات المريض المتغيرة .
تاسعا : ينبغي ان يوضع في الاعتبار اثناء علاج الادمان الضطرابات النفسية المحتملة .
عاشراً : عملية إزالة السموم ليست سوى العملية الأولى وهي تتم في مصحة لعلاج الادمان .
الحادي عشر : لا يحتاج علاج الادمان ان يكون طوعياً ليكون فعالاً لكنه يحتاج الي مصحة لعلاج الادمان .
الثاني عشر : يجب مراقبة استخدام المخدرات أثناء فترة العلاج بشكل مستمر .
الثالث عشر : ينبغي يراعي أثناء العلاج مرضى نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد والسل والأمراض المعدية الأخرى .