منذ 8000 عام ، والكحول يتواجد في العالم ، كا أقدم مسكر ومغيب للعقل ، حيث انه كان ومازال يصنع من خامات طبيعية غير مصنعة ، كالفواكة وبعض الخضروات والحبوب والعسل ، وهذا ماجعل الخمور من اقدم المسكرات ، حيث تم اكتشافه في جورجيا وارمينا وايران .
ويؤثر ادمان الخمر على الاشخاص بصورة مختلفة من شخص لآخر باعتبار السن والوزن والحجم ، هذا ويؤدي تناول الكحول مع الطعام الى ابطاء اثاره حيث يتم هضم الكحول مع الطعام فلا يمر بنفس السرعة الى مجرى الدم .
ويؤدي تناول الكحول بكميات كبيرة الى شعور الفرد بالدوار وثقل الكلام والغثيان ، ويتمثل التأثير النفسي للكحول في التثبيط وخفض قدرة الفرد على كبح جماح نفسه ولهذا ترتبط المشربوات الكحولية بالمواقف الاجتماعية فيعمل الكحول على اعاقة قدرة الفرد على اصدار الاحكام فيجعله يفقد الشعور بالحذر الذي يتمتع به المرء عندما يكون في حالته الطبيعية المتزنة .
و ادمان الكحول له تأثير قاتل على المدى البعيد ، فالشخص اذا تناول كميات كبيرة من الكحول على مدار فترة زمنية ممتدة فإن ذلك يؤثر تأثيراأ هائلاً في صحته فقد يحدث تلف مستديم في أعضاء الجسم الاساسية مثل المخ والكبد ، وأيضاً يكون اكثر عرضه من غيره بالاصابة بالسرطان وبالأخص سرطان الفم والحلق والمعدة ، بالاضافة ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بالأزمات القلبية وانخفاض الخصوبة عند الرجال والعجز الجنسي .
الآثار على المدى البعيد
إذا تناول الشخص بانتظام كميات كبيرة من الكحول على مدار فترة زمنية ممتدة، فإن ذلك يؤثر تأثيراً هائلاً فى صحته، فقد يحدث تلف مستديم فى أعضاء الجسم الأساسية مثل المخ والكبد نتيجة للتناول المفرط للكحوليات على مدار فترة زمنية مطولة.
وتشمل الآثار البعيدة المدى للتناول المستمر للكحوليات أيضاً زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان وبالأخص سرطان الفم والحلق والمعدة، إضافة إلى ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية، وانخفاض الخصوبة عند الرجال والعجز الجنسي.
أضرار تناول الخمور والكحوليات
تعتبر الأضرار الناتجة عن شرب الكحول حتى لو كانت بمقدار بسيط أو كثير أكثر من فوائده كما هو شائع فى دول الغرب الذين يقولون أن تناول المشروبات الكحولية والخمر بشكل يومي يقي من الإصابة بأمراض القلب، وهذا أمر غير صحيح بالمرة.
يصاب شارب الكحول بحالة من النشوّة والسرور بصورة لا تليق به وطريقة بشعة المنظر.
التغير فى طريقة الكلام ونطق الحروف وبعض الكلمات فيبدو الشخص هزيل.
قد يتقلب شعور الشخص تجاه الآخرين من إنسان محترم الى انسان عدائي قد يؤدي الى ارتكاب جريمة.
يصاب شارب الكحول بلهلوسة البصرية والعقلية.
لذلك يجب البدء فورا في علاج ادمان الكحول
يصاب شارب الكحول بالقيء المستمر الذي يفقد الجسم الكثير من العناصر المفيدة.
يكون شارب الكحول أكثر عرضة لتسوس الأسنان وفقدانها مع الوقت.
الزيادة فى الافرازات وخاصة من الفم والعينين والانف.
ضعف فى الاعضاء التناسلية.
كثرة الاصابة بالامساك.
الإصابة بالنزلات المعوية المزمنة.
ألم فى المفاصل وضمور في خلايا المخ وفسادها.
يصاب فى الفشل والتليف بالكبد حيث لا تستطيع الكبد إخراج السموم.
تؤثر على الاطفال المولودين من والدين يشربون الكحول بحيث يكون الطفل ضعيف البنية الجسمية وفساد أخلاقهم وزيادة في تعرضهم للأمراض.
يكون معرض للإصابة بالتهابات العصب البصري أو ضموره الذي يؤدي إلى العمى.
يكون أكثر عرضة للإصابة بالصرع وتشنجات المخ.
يعتبر شرب الكحول من الأسباب الرئيسية لحدوث العقم عند النساء والرجال.
شرب الكحول يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم وكلما زادة الكمية يزيد الضغط وحدوث الهيجان مما قد يؤدي الى إنفجار شريان فى المخ قد يؤدي إلى الشلل الجزئي أو الكلى.
قد يكون سبب فى قرحة المعدة والاحتقان فى الأجهزة التناسلية.
الأشخاص المدمنون على الكحول يكونون يعانون من سقوط فى العلاقات الإجتماعية، وعدم الثقة بهم ومن الناحية الصحية لا يستجيب للتخدير فى حالات علاجه من مرض معين .
ويبدء علاج ادمان الخمر داخل مصحة علاج ادمان لتجنب الالم الشديد الناتج عن اعراض الانسحاب من الكحول